استرجاع كلمة المرور طلب كود تفعيل العضوية تفعيل العضوية قوانين المنتدى
العودة   منتدى الزراعة السعودي > منتديات الثروة الحيوانية والدواجن والاسماك > منتدى الطب البيطري


حيوانات تعيش في الصحراء

يختص بأمراض المواشي والطيور



  انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-03-2023, 08:16 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز
الرتبة


البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 2777
المشاركات: 525 [+]
بمعدل : 0.15 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بندقة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الطب البيطري
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


حيوانات تعيش في الصحراء
حيوانات تعيش في الصحراء


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



  • تُعتبر الصحاري مناطق جرداء ذات مناخ حار جاف ولا يهطل فيها من الأمطار إلا قليلًا، لكن هذا لا يعني أنها مجرد خرابة حيث أن بها الكثير من الثروات.
  • وتغطي الصحاري حوالي سبع مساحة الكرة الأرضية، وبها أكثر المناطق الحارة في العالم.
    • مثل الصحراء الكبرى التي تقع شمال أفريقيا وهي أكبر صحاري العالم، وتبلغ مساحتها 9 مليون كيلو متر مربع.
  • إضافة إلى الصحراء الأسترالية وصحراء شبه الجزيرة العربية وصحراء جوبى في الصين وصحراء منغوليا.
    • وصحراء كالهاري التي تقع جنوب أفريقيا، وتغطي الرمال الصحراء بنسبة ١٠٪ إلى ٢٠٪ من مساحتها.
  • أما بقية الصحاري فتمثل حصى وصخور وجبال وأنواع من الأتربة، وتبدو الصحاري في ظاهرها مجافية للحياة والأحياء لكنها غنية بالكثير من الحيوانات والنباتات.



تكيُّف حيوانات البيئة الصحراوية على الحياة القاسية

  • لا غنى لأي حيوان عن الماء ويشمل ذلك حيوانات البيئة الصحراوية بالتأكيد، والكثير منها يحصل على حصته الكافية من الماء من طعامه.
  • كما أن حيوانات البيئة الصحراوية تستطيع تكييف نفسها على ندرة وجود الماء، حيث تستطيع الاحتفاظ بالماء في جسدها لأكبر وقت.
  • وأيضًا تتميز هذه الحيوانات بقلة وجود الغدد العرقية مقارنة ببقية الحيوانات الأخرى أو حتى قد تكون هذه الغدد معدومة تمامًا.
    • كما أن أغلب هذه الحيوانات يكون مهيأ بطبقة تمنع تبخر الماء من جسدها نتيجة درجة الحرارة العالية.
  • كذلك تساعد جلود الثعابين والعظايا السميكة في الاحتفاظ بالرطوبة، لكن الطريقة المثالية والأنجح في احتفاظهم بالرطوبة داخل أجسادهم تكون بعدم التعرض للشمس.
  • حيث أن معظم حيوانات البيئة الصحراوية تنشط ليلًا، وهناك بعض الأنواع من يدخل في سبات ليتجاوز فترة الجفاف وقد يصل هذا السبات إلى 8 سنوات في بعض الأنواع.
  • كما وتتأقلم بعض حيوانات البيئة الصحراوية الصغيرة على البيئة الصحراوية عن طريق تهيئة ظروف ملائمة لها لكي تعيش فتختبئ تحت صخرة أو تحفر وكرًا لها تتمتع فيه ببعض نسمات الهواء البارد.

حيوانات البيئة الصحراوية

تحتوي البيئة الصحراوية على ثروة حيوانية ضخمة، ونرى في هذه الحيوانات قدرة الخالق سبحانه وتعالى وعظمته في خلقه، والبيئة الصحراوية تحتوي على أنواع كثيرة نذكرها في السطور الآتية:
  • حيوانات مستأنسة كالإبل والخيول العربية والماعز، وهي حيوانات يمكنها العيش مع الإنسان.
    • كما أنه يستعين بها لمنفعته في الأكل والركوب وحمل الأمتعة.
  • وهناك حيوانات اللواحم البرية ومنها ما تعرض للانقراض مع الزمن مثل النعامة العربية وغزال دوراكس والوعل العربي والنمر العربي.
  • ومنها ما يزال موجودًا إلى يومنا هذا كابن آوى الأسيوي وثعلب رويللي الرملي وغرير العسل والنمر أبيض الذيل.
    • والنمس الهندي الرمادي والقط الرملي والوشق العربي والفهد.
  • وتتعرض حيوانات اللواحم البرية إلى ضغط شديد بسبب ظاهرة التصحر وآثارها المدمرة لبيئة الحيوان البري الذي فقد مأواه.
  • كما ولاحقه الإنسان حين هروبه بالسلاح وجاء له بحيوانات منافسة إلى بيئته.
    • مما أدى لانقراض الكثير منها كما ذكرنا سابقًا ويتعرض البقية لهذا الخطر أيضًا.
  • والنوع الثالث المتواجد في البيئة الصحراوية هي الحيوانات العاشبة.
    • مثل المها العربي وغزال الريم وغزال العفري وغزال الآدمي والوعل النوبي والكبش البري.
  • وآخر نوع متواجد من الحيوانات هي الحيوانات القارضة مثل اليربوع واليربيل والقنفذ الصحراوي والنيص والضب.


الإبل

تُعتبر الإبل والتي تلقب بسفينة الصحراء من أشهر حيوانات البيئة الصحراوية، وتأقلم هذه الحيوانات على ظروف البيئة الصحراوية يثير الإعجاب وسنذكر سمات تأقلمها فيما يلي:
  • تملك الإبل أخفافًا منفلقة وعازلة ولينة مما يعينها على السير على الرمال غير متأثرة ببرودتها الشديدة في الليل أو حرارتها الشديدة نهارًا.
  • كما تملك الإبل أرجلًا طويلة ترفع بقية جسمها عن الارتداد الحراري للرمال كما وتساعدها على المشي بخطوات أوسع.
  • وتتميز الإبل بعنق طويل يحمل الرأس عاليًا فيساعدها على الرؤية عن بُعد، والوصول إلى الأشجار للأكل.
  • كما للإبل أسنان قاطعة تعينها على قضم الأغصان الشائكة، كما أن الشفة العليا والحركة الجانبية للفكين تساعدانه على التقاط وطحن تلك الأغصان.
  • كما ويقي الوبر جسم الإبل من الحرارة كما ويساعد على التهوية وهو جيد لتبريد الجسم.
    • أما السنام فهو مستودع للشحوم والدهون المركزة وهو ملجأ الإبل للحصول على الماء بالاحتراق الكيميائي.
  • وتتميز الأهداب بطولها فتقي العين من الرمال، وتتميز الأنف بفتحات جانبية مما يجعلها تتجنبها.
    • وتمتص الوسائد الصدرية والقدمية الوزن حين يستقر عليها الحيوان في بروكه وتعينه على حمل الأوزان الثقيلة.
  • وأيضًا تتميز الإبل بقدرتها العظيمة على تحمل العطش، فقد تستطيع الصبر على فقدان ما يقدر بثلث وزنها من الماء.
  • ومهما أصاب الإبل من العطش يظل دمها محتفظًا بسيولته وليونته حتى مع الجفاف الشديد.
    • وحيث يحتفظ جسم الإبل بالحرارة نهارًا ويطلقها ليلًا لا تفقد محتواها من الماء بالتبخر.
  • ومن الجدير بالذكر أن الإبل تستطيع تحمل درجة الحرارة الحالية حتى 47.5 درجة بدون أن تتعرق.
    • أما إذا زادت درجة الحرارة عن ذلك تتعرق الإبل ليساعدها العرق في خفض درجة حرارتها.
  • كما أن إفراز البول يقل ويتكثف للمحافظة على الماء بالأنسجة، ويتزامن موسم الإخصاب في الإبل مع هطول الأمطار مما يساعد على حياة كريمة للمواليد.
  • وحيث أن الجمل يستطيع شرب ٤٦ لتر من الماء في ١٥ دقيقة فقط، فهو يستطيع العيش بدون ماء لفترة قد تصل إلى ثلاثة أشهر.
الخيول

  • وهو أحد أهم حيوانات البيئة الصحراوية الذي اهتم به الإنسان العربي إلى حد يقرب من عنايته واهتمامه بأحد أفراد أسرته.
  • حيث كان يقدم لها في فترات الجفاف حليب الإبل والتمر والجراد الصحراوي على هيئة مسحوق.
    • كما واستخدمها في التنقل والحروب واحتملت ظروف الصحراء إلى حد بعيد.
الماعز

  • يعتبر الماعز من الحيوانات ذات الأضرار الكبيرة بالنسبة لمنافعه.
    • حيث أن قدرته على هضم مادة السليلوز جعلت لديه القدرة على هضم الأشجار.
    • والشجيرات الجافة منها جانب الخضراء المتناثرة في الصحراء.
  • وحين يرعى الماعز في منطقة فإنه ينزع منها النباتات الصغيرة والبادرات منها من جذورها فيقضي على حياة هذه النباتات في تلك المنطقة.
  • وحيث أنه قد يظل مستيقظًا فيرعى كذلك خلال الليل، تسبب الرعي الغير منتظم للماعز في اتساع الرقعة الصحراوية بجانب نشاطات الإنسان.
ابن آوى الآسيوي

  • ابن آوى الذهبي أو ابن آوى الآسيوي من الحيوانات النادرة والتي توجد في شبه الجزيرة العربية.
    • وهو من عائلة كانيداي أو العائلة الكلبية، وهو نوع معروف من أنواع ابن آوى التي يبلغ عددها ثلاثة.
  • وهو من حيوانات البيئة الصحراوية والذي يستطيع التكيف بها، ويشبه الذئب في شكله ويوجد عادة في المناطق الجافة كالصحراء الغربية.
  • وابن آوى الذهبي أو الآسيوي هو أكبر أنواع ابن آوى، حيث يبلغ طوله من ٢ إلى ٣ قدم ويصل وزنه إلى ١٥ كيلوجرام.
  • كما ويتغير لون فرائه القصير مع تغير فصول السنة، حيث يتميز في الصيف بالفراء الفاتح اللون.
    • والذي لا يلبث أن يتحول إلى اللون الداكن في الشتاء، مما يساعده على تثبيت درجة حرارة جسمه في البيئة الصحراوية.
  • ومن المظاهر الأخرى التي تُبين تكيف ابن آوى على ظروف البيئة الصحراوية، امتلاكه رؤية ليلية حادة مع قوة حاسة الشم والسمع لديه.
الأفعى القرناء

  • وهي ثعبان سام كبير يوجد في الموائل الصحراوية في قارة أفريقيا من جهة الشمال والشرق.
    • وتتميز الأفعى القرناء بتواجد قرنين بارزين فوق عينيها ولها جسم ثقيل ويصل طولها إلى ٢ قدم.
  • كما ويميل لون هذا الثعبان إلى اللون الذهبي للرمال مع وجود بقع مستطيلة داكنة.
    • وساعدها لونها القريب من لون الرمال على تمويه وجودها في هذه البيئة الصحراوية.
  • وأيضًا من التكيفات التي تملكها في شكلها وتساعدها على الاختفاء هي قدرتها على دفن جسمها في الرمال عدا فتحات الأنف للتنفس مع حركاتها الجانبية السريعة والتي تساعدها أيضًا على البعد عن حرارة الشمس القارسة.
  • وتستخدم الأفعى القرناء هذه التقنية في الاختفاء كنوع من أنواع المصايد لتحصل على فرائسها.
    • حيث تصطاد ليلًا في الغالب، وتتغذى على القوارض والسحالي.
  • وتعتبر ذات سم فتاك حيث يتكون سمها من ١٣ نوعًا مختلفًا من السموم، ولدغتها تتسبب في مشاكل صحية خطيرة قد تصل إلى الموت.
غزال دوركس

  • وغزال دوركس من الحيوانات المنتشرة في أنحاء الصحاري، حيثُ تكيف على الحياة في البيئة الصحراوية بشكل جيد.
    • ويتميز بصغر حجمه وأنه من الحيوانات المهددة بالانقراض.
  • ويعيش غزال دوركس في قطعان بأحجام مختلفة، حيث يصل عدد الغزلان في القطيع الواحد إلى ١٠٠ غزال.
    • وقد يتواجد بأعداد أقل في الظروف غير المناسبة، كما ويستطيع هذا الغزال تحمل حرارة شمس الصحاري الشديدة.
  • كما ويستطيع تحمل العطش ويحصل على جميع احتياجاته من الماء عن طريق الاعتماد في غذائه على الأعشاب التي تحتوي على نسبة كبيرة من الماء.
  • في الأيام ذات الحرارة الشديدة يستطيع غزال دوركس أن يمنع جسمه من فقدان الماء من خلال نشاطه في فترات الليل والصباح الباكر فقط.
البقر الوحشي

  • هناك أسماء أخرى من البقر الوحشي كظبي اداكس ومها البقر الوحشي، وهو من الحيوانات الأكثر عرضة للانقراض.
  • حيث يقدر عدد الأبقار الوحشية في العالم بنحو ٥٠٠ بقرة، ويتواجد أغلبها في المناطق المعزولة من الصحراء الكبرى.
  • وهي من عائلة الظباء، ويتراوح طولها من ١٠٠ إلى ١١٤ سم وتزن حوالي ١٢٧ كجم.
    • وكلًا من الذكور والإناث يملك قرونًا ملتوية يبلغ طولها من ٣.١ إلى ٣.٨ متر.
    • ولديه أرجل أقصر وحوافر أعرض من الظباء الأخرى.
  • كما يمتلك البقر الوحشي الكثير من التكيفات الطبيعية التي تجعله يعيش في البيئة الصحراوية.
    • فحوافره العريضة المسطحة تجعل المشي بالنسبة إليه على الكثبان الرملية أمرًا سهلًا.
  • وأيضًا مما يجعله يحتفظ بالماء لفترة أطول هو نشاطه في الصباح الباكر وفي فترة الليلة متخذًا الفترة التي تشتد فيها حرارة الشمس راحة له.
  • كما أن للون فرائه الذي يتغير بتغير درجة الحرارة دورًا في تثبيت درجة حرارة جسده.
    • حيث أن لون فرائه يميل إلى اللون الأبيض الفاتح مما يعكس درجة حرارة الشمس في فصل الصيف.
  • وفي فصل الشتاء يمكن رؤية فروه الذي يحمل لونًا رماديًا دخانيًا مما يساعده في امتصاص درجة حرارة الشمس وإبقاء جسده دافئًا.
الورل الصحراوي

  • والورل الصحراوي من السحالي كبيرة الحجم التي تعيش في الصحراء، ويطلق عليه أيضًا مراقب الصحراء.
    • ويعيش الورل الصحراوي أيضًا في الصحراء الغربية والصحراء العربية والمناطق القاحلة في آسيا الوسطى.
  • ويملك الورل الصحراوي جسمًا طويلًا يصل إلى حوالي ٢ متر إضافة إلى أطرافه وذيله القويين، وينشط الورل الصحراوي خلال النهار
  • وتكيف جلده تمامًا للعيش في البيئة الصحراوية، حيث يحتوي على غدد ملحية تمنع جسمه من فقد المياه، كما يستطيع السفر لمسافات شاسعة بحثًا عن غذائه.
  • كما يمكن أن تصل سرعته إلى ٢٠ ميلًا في الساعة، ويشترك مع الثعابين في وجود لسان شوكي.
    • حيث يساعده هذا اللسان في الشعور بأي تغير في المؤشرات الكيميائية في الهواء.
    • وبالتالي قدرته على تحديد موقع فريسته.
  • ويتخذ الورل الصحراوي من الثدييات الصغيرة والطيور والحشرات فريسة له.
    • ومن شهر أكتوبر إلى شهر أبريل من فصل الشتاء يدخل الورل الصحراوي سباتًا شتويًا في جحره.
  • والجدير بالذكر أن الورل الصحراوي يستطيع البقاء لفترة طويلة بدون ماء أو طعام.
النعام

  • قد تكون من المعلومات الجديدة للبعض أن النعام من حيوانات البيئة الصحراوية.
    • ويستطيع النعام التكيف بشكل جيد مع ظروف البيئة الصحراوية.
    • ويصل ارتفاعه إلى ٢.٥ متر ويصل وزنه من ٧٠ إلى ١٤٥ كجم.
  • كما يعتبر النعام أطول وأثقل الطيور في العالم، وموطن النعام في السافانا والصحاري الأفريقية في جهة الغرب والوسط.
  • ويمكن للنعام التكيف على ظروف البيئة الصحراوية فهو يستطيع العيش لفترة طويلة بدون ماء، حيث يقوم بامتصاص الرطوبة من النباتات التي يقوم بأكلها.
  • ويتميز النعام بعنقه الطويل الذي يستطيع من خلاله الرؤية من مسافات بعيدة فيكشف أي حيوانات مفترسة ويتمكن من الهروب منها.
  • ومن المعروف أن النعام من الطيور التي لا تطير، ولكن ساقها الطويلة قوية جدًا.
    • وتساعده على الهروب من مفترسيه، حيث يمكن أن تصل سرعة النعامة إلى ٤٥ ميل في الساعة الواحدة.
  • كما ويستطيع النعام ركل مفترسه بقوة بقدمه دفاعًا عن نفسه.
    • وحيث أن لديه اثنين من الأصابع في كل قدم يستطيع الحركة في الكثبان الرملية بخفة شديدة.
  • ويملك النعام أيضًا بصرًا حادًا، ويستطيع أن يحرك رقبته في جميع الاتجاهات، ويتغذى على الأوراق والجذور والبذور.
ثعلب الفنك

  • ويعرف ثعلب الفنك أيضًا بثعلب الصحراء، ويعتبر أصغر أنواع الثعالب التي تعيش في المناطق الجافة في الصحاري.
    • حيث يتراوح طوله من ٢٥ إلى ٤٠ سم، ووزنه أقل من ١ كجم.
  • ويتميز ثعلب الفنك بالأذن الطويلة التي تُساعده في تبريد حرارة الجسم.
    • حيث يمكنه أن يبقى جسمه باردًا في درجات الحرارة الشديدة.
    • كما تساعده هذه الأذن في الشعور بحركات القوارض والحشرات.
  • وبالنسبة لفرائه فإن لونها يميل إلى لون الرمال، ولديه فراء في الجزء الأسفل من جسمه للحماية من ارتداد أشعة الشمس من الرمال.
  • وحيث أن فراء ثعلب الفنك سميكة، فيمكنه الحفاظ على جسمه باردًا في أقسى الأيام حرارة.
    • كما وتساعده هذه الفراء في إبقاء جسمه باردًا في الليالي شديدة البرودة.
  • وأيضًا لنمط حياة ثعلب الفنك دور في عدم فقدان جسمه للماء، حيث ينشط في الليل فقط ويقضي الساعات الحارة من النهار في جحره البارد.
العقرب المميت

  • وهو واحد من حيوانات البيئة الصحراوية الأكثر سُمْيّة، ويتواجد في الغابات والصحاري، ولديه تكيفات مميزة للعيش في البيئة الصحراوية.
  • وسم هذا العقرب ليس مميتًا لرجل بالغ صحيح ولكنه يسبب ألمًا شديدًا وشللًا.
    • ويستطيع العقرب الإبطاء من عملية هضمه للغذاء حتى إنه يمكنه العيش لمدة عام كامل على بعض الحشرات.









عرض البوم صور بندقة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
الصحراء, تعيش, حيوانات, فى

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حقائق عن ” منطقة التندرا ” و النباتات و الحيوانات التي تعيش فيها صقر العرب منتدى التبادل الاعلاني والتجاري الزراعي والحيواني 0 06-17-2022 12:37 AM
كم سنة تعيش البقرة الحلوب؟ الزراعة الحديثة منتدى تربية المواشي 0 09-21-2021 12:00 AM
اين تعيش الاسماك زراعة دوت كوم منتدى تربية الأسماك والروبيان 0 09-30-2011 12:57 PM
الزراعة فى الصحراء زراعة دوت كوم منتدى الاسمدة وتحسين التربة والمبيدات الزراعية 0 09-25-2011 09:21 PM
الصحراء وبلادنا العربية زراعة دوت كوم منتدى الاسمدة وتحسين التربة والمبيدات الزراعية 1 09-25-2011 08:42 PM


الساعة الآن 02:37 AM.

أقسام المنتدى

المنتديات العامة @ المنتدى الزراعي العام @ منتدى الاستفسارات والمشاكل الزراعية والحالات الزراعية النادرة والغريبة @ منتدى البذور والشتلات @ منتدى الاسمدة وتحسين التربة والمبيدات الزراعية @ المنتديات الزراعية @ منتدى زراعة النخيل @ منتدى زراعة الخضروات @ منتدى زراعة الفواكه @ منتديات الثروة الحيوانية والدواجن والاسماك @ منتدى تربية المواشي @ منتدى تربية الدواجن ( الطيور ) @ منتدى تربية الأرانب @ منتدى تربية الأسماك والروبيان @ منتدى الطب البيطري @ تربية النحل @ منتدى شبكات الري الحديثة @ منتدى نباتات الزينه وتنسيق الحدائق @ منتديات تكنولوجيا الالبان والصناعات الغذائية @ منتدى تكنولوجيا صناعة الالبان @ منتدى الصناعات الغذائية @ منتدى الصحة والغذاء @ منتدى الكتب الزراعية @ منتدي الترحيب والتهاني والتعازي @ امراض النبات والمبيدات @ منتدى التبادل الاعلاني والتجاري الزراعي والحيواني @ الاعلان بالموقع @



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.